مسلمو جزر القمر .. البحث عن الهوية العربية الإسلامية

، 8٬915 مشاهدة

مسئلة تحديد الهوية لأي أمة أو شعب إنها من أهم المسئلة التي تواجه الشعب القمري ، إذ الهوية هي التي تحدد شكل الدولة وثقافتها وبرامجها التربوية والتنموية و..
وهذا ما تعاني بها الشعب القمر وهذا ما أدركها الإحتلال الفرنسي منذ 150 من الإحتلال وبرغم من هذه السنوات إستطاعة أن تخير نمط من الثقافة والهيمنة الثقافة الفرنسية في قلوب القمريين  وهنالك معارك بين العروبة والإسلام التي أختار بهما القيادة القمرية وأجدادنا القدامة وهل نحن اليوم قادرون من الصراع نحو تحديد هويتنا وتثبيت ثقافتنا علي أرض القمر ؟

رسالة الإسلام ـ أحمد عامر
“نظرا لأن المجتمع أصوله عربية إسلامية فيستحيل أن تكون هناك تنمية خارج الإطار العام الذي هو الثقافة العربية والإسلامية”، هكذا كشف حميد العبصوضي ممثل لجنة “العون المباشر” الخيرية عن حاجة السكان في جمهورية جزر القمر للثقافة الإسلامية واللغة العربية، كما أوضح يحيى محمد إلياس وزير التربية والتعليم السابق أن هناك خطة للحكومة في تعليم اللغة العربية والعلوم الإسلامية من مراحل الابتدائية إلى المراحل الجامعية، لكن هذه الخطة تم إيقافها بسبب نقص التمويل وعجز الإمكانيات المادية التي تمكن من تحقيق هذه الرغبة، داعياً الجامعة العربية للقيام بدور فعال في هذا الجانب.

ومع ضعف الإمكانيات المادية، اضطرت الحكومة القمرية لفتح الباب أمام الهيئات الخيرية لمساعدتها في التعلم ومكافحة الأمية وضياع اللغة العربية، لكن اللغة الفرنسية التي تركها الاحتلال أعاقت عمل هذه الهيئات، كون المناهج تُدرس باللغة الفرنسية، ومع ذلك لم تستطع هذه اللغة – التي فرضها المستعمر على لسان القمريين على مدى قرن ونصف – محو العربية من وجدانهم وبقي الصراع مستمرا، حيث أكد إبراهيم حمد الصليفيح ممثل رابطة العالم الإسلامي في جزر القمر، أن النظام التعليمي الآن في الجزر هو نظام باللغة الفرنسية والمواد كلها تدرس باللغة الفرنسية، المواد العربية عبارة عن مادة واحدة ينقصها المنهج، مشدداً على أنه في حال التغلب على هذه المعوقات ستنافس العربية اللغة الفرنسية وتتفوق عليها لحب الناس لها وللتوجه الديني وللتوجه التاريخي، فشعب جزر القمر شعب مسلم عربي.

ومع قدوم أول رئيس عربي منتخب لجزر القمر في منتصف مايو 2006، ينتظر القمريون من الرئيس أحمد عبدالله محمد سامبي أن يسعى بكل ما يملك ليضع اللغة العربية والثقافة الإسلامية على سلم اهتماماته (1).

أين دور الدول العربية؟

لمواجهة طغيان اللغة الفرنسية في جزر القمر أقامت لجنة مسلمي إفريقيا مركز ابن خلدون، ثم تم تأسيس فرع لجمعية “العون المباشر” الخيرية، حيث يأتي الطلاب والطالبات إلى هذه الجمعية لتعلم اللغة العربية والتربية الإسلامية، ويقول حميد العبصوضي ممثل اللجنة “إن الجمعية هي مركز ثقافي اجتماعي في جزر القمر الوحيد من نوعه الذي يعطي خدمات متنوعة على المستوى الصحي وعلى المستوى التعليمي ثم على المستوى التقني ثم على المستوى الاجتماعي ونحن نخوض بأنفسنا مساهمة جادة في هذا البلد للدفع بعملية التنمية إلى الأمام”.

وهناك بعثه عربية وحيدة تعمل في مدارس جزر القمر هي البعثة التعليمية السعودية، كمحاولة – لا تكفي – لبعث لغة الضاد من جديد في الحياة العامة، واعترف بذلك عبد العزيز الفالح، مشرف البعثة التعليمية السعودية حين أكد أن عدد أفراد البعثة ثمانية معلمين فقط موزعين على المدارس العامة لتعليم اللغة العربية، لكن تبقى الإمكانات الحقيقة محدودة وهذا جهد قدمته الحكومة السعودية وفي انتظار الجهد من الدول العربية الأخرى.

وفي ظل الغياب شبه التام للوجود الرسمي العربي ظل أهل جزر القمر يعولون على منظمات خيرية إسلامية تقدم لهم خدمات في مجال الصحة والتعليم والتدريب لكن حال المنظمات ساء بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر 2001، وشن واشنطن حملة شرسة ضد الجمعيات الخيرية الإسلامية ومصادر تمويلها.

العلمانية في جزر القمر

ومع غياب اللغة العربية عن أهالي جزر القمر، تبعها غياب الثقافة الدينية الإسلامية، حيث إن النظام السائد في البلاد حالياً هو العلمانية، وأوضح أحمد راشد امباي الأمين العام لجبهة العدالة الوطنية، أنه رغم أن القمريين مسلمون ولكن السياسة التي تحكم الدولة سياسة علمانية، علمانية في القضاء، علمانية في الإعلام، علمانية في التربية، علمانية في السياسة، مشيراً إلى ضرورة تعديل هذا النظام العلماني إلى نظام إسلامي يتوافق مع الشريعة التي يتبعها أكثر من 98 % من سكان جزر القمر.

إلا أن طاهر أحمد مولانا جمل الله مفتي الجمهورية السابق يرى أن القوانين المطبقة في جزر القمر تتوافق تماماً مع ما جاء في الشريعة الإسلامية، قائلاً “كان المستعمرون هنا مائة وخمسين سنة استعمروا هذه البلاد وطبقوا قوانينهم المدنية والجنائية وغيرهم، أما الآن فقوانين الدولة كلها تمشي بحسب القوانين والشريعة الإسلامية”.

في النهاية نقول … جمهورية جزر القمر هي جزر أربع ليس فيها حيوان مفترس واحد والناس لا يأكل القوي منهم الضعيف ومثَلهم المشهور يقول (البقرة لا تأكل البقرة)، شعب يحتاج من أشقائه مساعدة في إعادة لسانه العربي إلى فصاحته التي صادرها الاستعمار، التعريب في جزر القمر يحتاج إلى جهد يفوق إمكانات الدولة، لعل انتخاب الرئيس الجديد يكون بداية لاستعادة البلاد لغتها العربية وثقافتها الإسلامية، وإن كانت تصريحاته الخاصة بتطبيق الشريعة الإسلامية، تعد مؤشرا على استمرار التوجه العلماني في البلاد، حيث أكد أن برنامجه الانتخابي تركز على إنشاء محاكمة عادلة وتوفير العمل ومكافحة الفقر، هذه هي الأولويات الثلاث لحكومته خلال الفترة المقبلة، نافياً نيته تطبيق الشريعة على الرغم من اعترافه أنها أفضل الشرائع السماوية وأكثرها قابلية للتطبيق (2).

** معلومات أساسية عن جزر القمر

جمهورية جزر القمر، قطر عربي إسلامي إفريقي صغير يتكون من عدة جزر تقع في المحيط الهندي محصورة ما بين أراضي قارة إفريقيا غربا ويابس جزيرة مدغشقر شرقا أي أنها تقع عند المدخل الشمالي لمضيق موزمبيق بين دائرتي عرض 11 درجة 13 درجة جنوبي خط الاستواء.

تتكون من أربع جزر بركانية كبيرة ورئيسة هي جزيرة “القمر الكبرى” التي تعرف أيضا باسم “انجازيجا” وعلى ساحلها الجنوبي الغربي تقع عاصمة الدولة موروني وجزيرة أنجوان وجزيرة مايوت وجزيرة موهيلى كما يضاف إليها جزر أخرى صغيرة المساحة.

تبلغ المساحة الإجمالية لجمهورية القمر 230 ر 2 كيلومترا مربعا ويبلغ عدد سكانها 780 ألف نسمة حسب إحصاء عام 2004، اللغة الرسمية الفرنسية والعربية.

ومن الناحية الاقتصادية يعتمد اقتصادها بصفة رئيسة على الزراعة ويقوم السكان بزراعة محاصيل متنوعة كالأرز والموز والمنيهوت “الكسافا”، إضافة إلى جوز الهند والفانيلا والزيوت العطرية المستخرجة من نباتات أشجار اليانج لانج.

ومن الناحية التاريخية وفدت الدفعات السكانية الأولى إلى جزر القمر أساسا من قارة إفريقيا ومن جزيرة مدغشقر وكذلك من ماليزيا فيما يعود اتصال العرب بجزر القمر إلى القرن السابع الميلادي وحكم السلاطين العرب جزر القمر وكونوا منها ممالك مستقلة وظل الحال كذلك نحو 400 سنة وفى عام 1843، تمكنت فرنسا من حكم بقية الجزر كما منح الفرنسيون سكان جزر القمر حكما ذاتياً في عام 1961.

وفى عام 1975 صوت أهل أنجوان وجزر القمر الكبرى إضافة إلى سكان جزيرة موهيلى على الاستقلال التام، لكن مايوت صوتت على بقائها تحت الحماية الفرنسية واعترفت فرنسا باستقلال جزر القمر الثلاث لكنها استمرت في حكم مايوت كأحد توابعها الخاصة.

وباستقلال الجزر ظهرت إلى حيز الوجود دولة باسم جمهورية القمر الإسلامية الاتحادية وعاصمتها مورونى وانضمت إلى الأمم المتحدة فور استقلالها عام 1975. (3)

———-

(1) الجزيرة. نت

(2) رويترز

(3) وكالة أنباء الشرق الأوسط
المصدر : main.islammessage.com

3 تعليقات

  • الدكتور عبدالستار الراوي

    الاعزاء المشرفون على موقع قمرية
    تحية عربية
    من خلال متابعتي المتواضعة لاحوال هذا البلد العربي .. أدركت حجم الخطأ الذي يرتكبه النظام العربي تجاه شعبنا العربي في جزر القمر ، أتمنى أن يسيقظ العرب يوما ليدركوا ولو بعد حين أن العروبة تعني تآزرا وتكاملا ووحدة مصير ، وان الجزر تحتاج الى تنمية في كل مجالات الحياة لتحافظ على هويتها واستقلاله ، بدل أن تكون بوابة يتسلل من خلالها الطامعون أصحاب المشاريع الزائفة الذين يسعون باسم الدين إلى قلب حقائق الاوطان ، فيشيد مركزا صحيا هنا ويفتتح مدرسة هناك ، اويقيم مكتبة لنصوص صفراء لدواع سياسية لاصلة لها بالعلم او الثقافة .. العرب من الخليج الى المحيط مقصرون بحق شعب الجزر العربي .. وعليهم أن ينتبهوا قبل أن يفاجأهم حصان طروادة سواء كان هذا الحصان من باريس أو من طهران .

  • الدكتور عبد الله بنصر العلوي عضو سابق في مجلس أمناء مؤسسة البابطين

     وجدير بالذكر أن نتوقف على صنيع مؤسسة جائزة عبد العزيز سعود البابطين في نشر اللغة العربية  من خلال إحساسها بمسؤولياتها القومية وصون الهوية العربية الإسلامية  فبادرت إلى الاهتمام بالوضع اللغوي لجمهورية جزر القمر الاتحادية الإسلامية  علما ان أرخبيل جزر القمر يتميز بالتنوع الثقافي والتاريخي والحضاري  وهو ينتمي إلى الدول العربية والإسلامية غير أن تنوع لغاته من القمرية المكونة من العربية والسواحلية و الفرنسية  لغة الإدارة غيب حضور العربية وأضعف التعاليم الإسلامية   أمام امتداد  التيار العلماني
    ورغم نداء رئيسها للدول العربية لتدارك الأمر  لم لم تستطع البعثات العربية  إنجاز تقدم في نشر اللغة العربية  بسبب إكراهات متعددة  تصدت لها مؤسسة جائزة عبد العزيز سعود البابطين للإبداع الشعري  التي أخذت على عاتقهاإقامة دورات كان الهدف منها تدعيم حضور اللغة العربية في جزر القمر  مدركة  كما يقول رئيس مجلس أمنائها أنه من واجب الدول والمنظمات العربية  القيام بدورها تجاه الدول القصية والقليلة الموارد وذلك تدعيما للروابط بين الدول العربية والإسلامية  نصرة للغة القرآن الكريم   إن هذا الأمر يمكن للمؤسسة من القيام بتعزيز وجود اللغة العربية  في تلك الجمهورية باعتبار  أن اللغة العربية هي الأساس لأي ترابط قومي وديني بين دول الوطن العربي 
    وبتنظيم ذلك أنشأت المؤسسة مركز الكويت للدراسات العربية والإسلامية ليشرف على الدورات التدريبية في مهارات اللغة العربية نحوا وصرفا وبلاغة  
    وقد حظيت هذه الدورات التدريبية باهتمام حكومي وشعبي من خلال وسائل الإعلام ومنابر المساجد وهكذا أقميت منذ ماي 2009 دورات مكثفة للقضاة والوزراء ودورات موازية لمدرسي المرحلة الابتدائية وفق خطة تربوية محكمة  للوصول إلى تعريب دولة جزر القمر على مدى 15 عاما  وقد بلغت عدد دوراتها المنظمة 182 دورة 
    ولم تقتصر مؤسسة البابطين على الوسائل التقليدية للتلقين فحسب ولكنها وظفت الوسائل العصرية في ذلك فزودت كلية الإمام الشافعي بمختبر لغوي حديث يعتبر الأول من نوعه في المنطقة ويتسع ل50 متدربا لمساعدتهم  في تعلم اللغة العربية
    كما خصصت بعثة سعود البابطين  الكويتية للدراسات العليا بالقاهرة العديد من منح الدراسة للطلاب القمريين 
    ولم تكتف المؤسسة بذلك بل بادرت إلى تدشين مشروع تعريب أسماء الشوارع والميادين وأسماء الوزارات والهيئات الحكومية 
    وأمام هذا المشروع الكبير في تعريب دولة جزر القمر  كانت رغبة رئيس المؤسسة في التطلع إلى نشر اللغة العربية  لصون التراث الشعري 
    كما رغبة الدولة القمرية مهتمة بهذا الشأن فأصدرت قرارا  بحضور الوزراء في هذه الدورات ومتابعتها إذ من شأنها تعزيز الهوية العربية وتدعيم الوجود القمري على المستوى العربي
     كل هذه المنجزات وراءها إرادة  شاعر محب للغته وتراثه 
    هو عبد العزيز سعود البابطين حفظه الله

  • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أرغب في العمل لديكم .. مدرسا لمادة اللغة العربية
    حيث خبرتي العملية في هذا المجال كبيرة وحبي لها أكبر
    وهذه بياناتي
    السيرة الذاتية
    الاسم : محمد أحمد هاشم أحمد
    الميلاد : 10 / 10 / 1960 م
    المؤهل : ليسانس اللغة العربية جامعة الأزهر الشريف التقدير ( جيد )
    المؤهل التربوي : الدبلومة العامة في التربية
    قرار التعيين بالأزهر : 343 لعام 1/1/ 1986 م
    مباشرة العمل بالأزهر : 23 / 9 / 1986 م
    الحالة الإجتماعية : متزوج + أربعة
    مدة الخبرة : 30 ثلاثون عاما
    الموقف من العمل : ما زال على رأس العمل
    الموقف من التجنيد : أدى الخدمة العسكرية
    التتدرج في العمل : مدرسا للغة العربية للقسم الثانوي ثم مدرسا أول ثم وكيلا للمعهد ثم شيخا لمعهد القراءات ثم موجها لمادة اللغة العربية في المعاهد الأزهرية
    أعمال أخرى
    1- أعمل خطيبا منتدبا لدى وزارة الاوقاف المصرية منذ عالم 1985 م حتى تاريخه
    2- كنت مبعوثا لدولة سيراليون الإفريقية لمدة ثلاث سنوات وهي دولة غير ناطقة بالعربية
    3- لي بعض الأبحاث في مجال الفقه الإسلامي وبعض المؤلفات الإسلامية
    ت — 00201092405032

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*