الأحد, مارس 7
Shadow

جزر القمر وحرية الصحافة

وزير الإعلام يستبعد مدير عام صحيفة الوطن الحكومية ويأمر بسحب مجلة الوطن في السوق
أصدر وزير الداخلية والإعلام السيد/ حماد عبد الله قرارا وزاريا صباح أمس الثلاثاء الـ10 من أبريل الجاري يستبعد مدير عام صحيفة الوطن السيد/ بيتا مويني هازي من منصبه وتكليف سكرتير التحرير والصحفي/ حسن موانجي لإدارة شؤون الصحيفة مؤقتا. وجاء القرار عقب صدور العدد الجديد لمجلة الوطن الفرنسية لشهر أبريل الجاري (العدد 14) والذي تناول ملف الفساد المالي لدى وزارة المالية. كما تناول العدد رواتب كبار موظفي الدولة من الوزراء والمستشارين والمدراء والحكام (محافظين) بالإضافة إلى العمولات والمكافئات التي يحصلونها هؤلاء أثناء رحلاتهم الداخلية والخارجية، إلى جانب موضوع يتعلق بكيفية توزيع الوقود إلى هؤلاء المسؤولين بالدولة الأمر الذي أغضبت الوزارة والحكومة على حد السواء. وبعد قرار الوزير باستبعاد المدير العام لصحيفة الوطن الحكومية، أصدر أمين عام وزارة الإعلام السيد/ محمد شيخ شريف عبد الله قرارا آخر بسحب جميع نسخ العدد الجديد للمجلة الموجودة في المحلات وعدم بيعها. وفي سياق متصل عقد وزير الإعلام مؤتمرا صحفيا مساء اليوم نفسه جاء فيه “كل صحفي يعمل لدى مؤسسة إعلامية تابعة للدولة (صحيفة الوطن وهيئة الإذاعة والتلفزيون) لا بد أن يتابع السياسة العامة للحكومة وإلا عليه أن يستقيل ويعمل في مؤسسة إعلامية خاصة أو أهلية بالحرية. موضحا بأن حرية الإعلام لها حدود. وقال الوزير ليست على صحيفة الوطن الحق في إعطاء الحكومة درسا في كيفية إدارة الأموال العامة للدولة ولا كيفية إدارة شؤون البلاد. متهما صحفيي جريدة الوطن الحكومية بأنهم يسعون إلى زعزعة استقرار البلاد بسبب نشرهم ما يجري في وزارة المالية وفي الإدارة العامة لخزينة الدولة. فعلى الصحفي في مؤسسة إعلامية عامة أن يسكت عما يجري في الإدارات أو أن يرحل ويعمل في مكان آخر يجد حرية مطلقة حسب تصريح الوزير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*