الإثنين, نوفمبر 30
Shadow

«غرفة الشارقة» تستقبل قنصل جزر القمر ومسؤولاً صينياً

اللوتس الاخبارية – الشارقة: «الخليج»

التقى عبد الله سلطان العويس رئيس غرفة تجارة وصناعة الشارقة في مقر الغرفة مؤخراً عبد الرؤوف أحمد حمادي القنصل العام لجمهورية جزر القمر المتحدة، وبحث معه تعزيز علاقات التعاون القائمة بين الغرفة والقنصلية بما ينعكس على مصلحة البلدين الشقيقين.
وتناول اللقاء الذي حضره خالد بن بطي الهاجري مدير عام الغرفة وسالم عمر نائب قنصل جزر القمر، إيجاد برامج وفعاليات مشتركة لتعريف مجتمع الأعمال لدى الجانبين بالفرص الاستثمارية المتاحة في كليهما، كما استعرض الجانبان الخدمات والتسهيلات التي تقدمها غرفة الشارقة إلى أعضائها المنتسبين من ممثلي القطاع الخاص، ومدى الاستعداد والتعاون في دعم الشركات والمؤسسات من جزر القمر التي ترغب بالاستثمار في الإمارة.
وأبدى القنصل العام اهتمامه الكبير بتجربة إمارة الشارقة الناجحة في دعم وتشغيل وإدارة المشاريع الاستثمارية المتوسطة والصغيرة، وناقش إمكانية نقل هذه التجربة المتميزة إلى بلاده للاستفادة منها، حيث أكد له العويس استعداد الغرفة الكامل لنقل خبراتها المتراكمة وتجاربها الناجحة لقطاع الأعمال في جمهورية جزر القمر.
وأثنى قنصل عام جزر القمر على جهود الغرفة المتواصلة في دفع العلاقات الاقتصادية بين البلدين عبر العديد من الوسائل والدعم الكبير والتعاون البناء والتسهيلات المتميزة التي تقدمها الغرفة لدعم اقتصاد بلاده على كافة الصعد وفي كل المجالات.
من جهة أخرى التقى خالد بن بطي الهاجري مدير عام الغرفة مع جيانج شيجينج المدير التمثيلي للمجلس الصيني لتنمية التجارة الدولية في منطقة الخليج المنتهية فترة عمله يرافقه المدير التمثيلي الجديد للمجلس زهو جوانجو بحضور محمد أحمد أمين مساعد المدير العام لقطاع الاتصال والأعمال وعمر علي صالح مدير إدارة العلاقات الدولية.
وأشاد خالد بن بطي بالدور الكبير الذي لعبه المجلس الصيني والذي يتخذ من الشارقة مقراً له في رفع حجم التبادل التجاري بين البلدين وإقامة مشاريع استثمارية صينية جديدة في الشارقة. كما أثنى على الجهود الكبيرة والمتميزة التي بذلها المدير التمثيلي السابق والتي أسهمت في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين ودعم مجتمع الأعمال لديهما، مؤملاً أن تستمر هذه العلاقات وتنمو وتتطور لما في مصلحة قطاع الأعمال في البلدين الصديقين، مؤكداً في الوقت ذاته على مواصلة الغرفة تقديم وتوفير كافة التسهيلات والإمكانيات المتاحة لإنجاح عمل المدير التمثيلي الجديد في أداء مهامه خلال الفترة القادمة.
وأثنى المدير العام على الأعمال والإنجازات التي تحققت في السنوات الماضية مؤكداً أن اللقاء اليوم هو استكمال للتعاون القائم نتيجة مذكرة التفاهم والتعاون المبرمة عام 1988 بين الجانبين والتي كان لها الأثر الإيجابي في مسيرة العلاقات الاقتصادية بين الشارقة والصين تحديداً.
من جهته ثمن المدير التمثيلي الجديد بالدور الذي تلعبه غرفة الشارقة في تحفيز التعاون والشراكات الاقتصادية بين مجتمعي الأعمال لدى الجانبين والتسهيلات الكبيرة التي تقدمها الغرفة للمستثمرين الصينيين ودعمها الدائم وجهودها المستمرة في الحفاظ على مصالح مجتمع الأعمال في الشارقة وتعزيز العلاقات الثنائية بين الشارقة والصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*