الجمعة, مايو 24
Shadow

نجاة 25 راكب من تحطم طائرة مدنية في جزر القمر

تحطمت طائرة مدنية تقل 25 راكبا ظهر اليوم في جزر القمر. وكانت الطائرة التابعة لشركة “بين الجزر للطيران” (inter iles air) قد أقلعت من مطار الأمير سيد إبراهيم الدولي في جزيرة القمر الكبرى متجها إلى جزيرة هنزوان قبل سقوطها بعد دقائق من إقلاعها على القرب من شاطئ مدينة اتسندرايا.
وحسب الاذاعة الوطنية فقد تم انقاذ جميع الركاب بمن فيهم طاقم الطائرة، الأمر الذي وصفه أحد الشهود بالمعجزة الالهية.
أما عن التعليقات الأولية على ملابسات الحادثة فيقول أحد الشهود أن الطائرة حصلت فيه عطل فني بعد إقلاعه بدقائق مما أجبر الطيار على التفضيل بين محاولة الرجوع إلى المدرج أو السقوط بالطائرة في البحر، وتم اختيار قائد الطائرة على هذا الأخير.
وفيما يحاول المسؤولون المحليون متابعة الأزمة قام محافظ جزيرة مايوت المحتلة بافتتاح خلية أزمة للمساعدة في متابعة الأزمة.
ونُذكِّر هنا أن طائرة ايرباص تابعة للخطوط الجوية اليمنية تحطمت في مياه جزر القمر بتاريخ 30 جون 2009 مسببا وفاة جميع الركاب البالغ عددهم 152 شخص إلا بنت في الثالث عشر من عمرها. أسرعت الحكومة الفرنسية وقتها بإرسال وزيرها الخارجي للتعاون آلان جويانديه.على متن طائرة خاصة إلى مروني حيث قامت بأخذ الناجية والشاهدة الوحيدة، وعاد بها إلى باريس. وظلت فرنسا هو المشرف على أعمال البحث عن ملابسات القضية لكن وإلى اليوم لا تزال أسباب هذه الحادثة غير معروفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*