19 قرية على الأقل تصلي صلاة عيد الأضحى يوم الجمعة مخالقة بذلك قرار الحكومة

، 2٬281 مشاهدة

فيما أدى ملايين المسلمين حول العالم صلاة عيد الأضحى المبارك يوم الجمعة الموافق 1 سبتمبر 2017، فقد قررت الحكومة على أن أول أيام عيد الأضحى هو يوم السبت 2 سبتمبر. ويبدوا أن من الشعب من لم يستسغ مخالفة العالم العربي والاسلامي في صلاة العيد إذ قامت 19 ما بين مدينة وقرية بأداء صلاة عيد الأضحى يوم الجمعة مخالفة بذلك تعليمات الحكومة. وقد جاء الرد سريعا من الحكومة إذ قام رجال الشرطة بالقبض على بعض المصلين لا سيما في بلدتي اتسكوندي واشيلي وشاملي وإحالتهم إلى مخفر العاصمة مروني. كما قام الشرطة بطرد الحشود المجتمعين لأداء صلاة العيد من المسجد في بلدة مرونغوني في جزيرة موهيلي.
أما في بلدة نومادزاها مفومباري فقد جاء التدخل لمنع سكان القرية من أداء صلاة العيد من قبل الجيش الوطني للتنمية. وقد جاء الرد عجيبا إذ قرر أهالي القرية عدم أداء صلاة العيد يوم السبت 02 لتكون هذه أول مرة لا تؤدى صلاة عيد الأضحى في هذه القرية.
ويجدر الإشارة أنه ليست هذه أول مرة تقرر الحكومة مخالفة الديار المقدسة والعالم الاسلامي في موعد صلاة عيد الأضحى حيث هناك خرافة قديمة تقول إذا وافق صلاة العيد يوم الجمعة فهذا ينبئ بوفاة الرئيس الحاكم مما جعل الرؤساء السابقين يؤخرون صلاة العيد بيوم إن وافق يوم الجمعة. ولسنا ندري إن كان هذا هو السبب وراء تأخير صلاة عيد الأضحى لكن من المؤسف أن يتم مثل هذا الأمر في بلد عربي إسلامي. ونتساءل أين علماء الجزر ؟ ما دورهم في الدعوة والإرشاد ونصح ولاة الأمور ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*